بلاغ من نقابة الطلاب الإسبان إلى رفاقنا في المغرب

   من موقعنا في نقابة الطلاب، نود أن نبعث بتحياتنا الأخوية والنضالية إلى رفاقنا المغاربة. في هذه المرحلة الحاسمة التي يمر منها صراع الطبقات عالميا، صار من الضروري، أكثر من أي وقت مضى، تمتين أواصر التضامن الأممي بين جميع ثوريي العالم.

   يلعب الشباب الإسباني دورا طليعيا في النضال من أجل الحقوق الديمقراطية والدفاع عن التعليم العمومي ومن أجل منصب شغل كريم وقار ويحترم الحقوق. نحن واعون بأن نضالنا يشكل جزء من نضال أشمل هدفه التحويل الاشتراكي للمجتمع، إذ أن مشاكلنا، نحن الشباب المنتمي للطبقة العاملة، ليس لها من حل في ظل الرأسمالية التي هي نظام يعيش الانحطاط الكامل ويحكم على ملايين الرجال والنساء بالعبودية والبربرية في كل أنحاء العالم.

   من إسبانيا، نتابع باهتمام نضالات العمال والشباب المغاربة ضد النظام الملكي العلوي الرجعي، الذي يحلو له الاختباء وراء واجهة "الديمقراطية"، بينما هو في الواقع نظام ديكتاتوري يضرب الحقوق الديموقراطية الأساسية للجماهير. إن نضالات الحركة العمالية والشباب المغربي تجد الدعم اللامشروط من طرف الشباب والعمال الإسباني، ونحن واعون بضرورة توثيق الأواصر بين نضالاتكم ونضالاتنا.

   نحن مقتنعون بأن الأحداث التي تصنعها الجماهير اليوم في العالم بأسره، وخاصة الطبقة العاملة في فنزويلا ومجمل أمريكا اللاتينية، تشكل مصدر إلهام لكم كما هي مصدر إلهام للجماهير في إسبانيا.

   إن الحقد الذي تواجه به الاوليغارشية والإمبريالية هذا التطور الثوري الجديد، الذي يحدث في عدة أجزاء من العالم، يشكل علامة على طبيعة المرحلة التي نعيش. وبالرغم من جميع محاولات الإمبريالية لسحق الحركة الثورية للشعوب المضطهدة، فإن هذه الحركة وكما تبين ذلك المقاومة البطولية للشعب العراقي، تتقدم بقوة في جميع أنحاء العالم.

   نحن من موقعنا في نقابة الطلاب مقتنعون أن الشباب والعمال المغاربة سيحتلون مكانة مشرقة في معارك المستقبل من اجل الثورة الاشتراكية.

عاشت الأممية البروليتارية !
يا عمال ويا طلاب العالم اتحدوا وتقدموا !
عاشت الاشتراكية العالمية !

خوانخو لوبيز
الأمين العام لنقابة الطلاب الأسبان
مدريد 12 دجنبر2005

  

  أنظر الرسالة بالاسبانية:

Comunicado del Sindicato de Estudiantes del Estado Español a nuestros camaradas de Marruecos