رسالة من آلان وودز إلى الكونفرانس التأسيسي لتيار الماركسيين الثوريين الإيرانيين

www.marxy.com

 
آلان وودز
الأربعاء: 24 شتنبر 2008

هذه رسالة من التيار الماركسي الأممي إلى الكونفرانس التأسيسي لتيار الماركسيين الثوريين الإيرانيين (ت، م، ث، إ). تأتي هذه الرسالة بعد التحاق (ت، م، ث، إ) بالتيار الماركسي الأممي خلال هذا الصيف، انظر: تقرير عن المؤتمر العالمي للتيار الماركسي الأممي. وانظر أيضا البيان الذي صدر عن الكونفرانس: بيان بمناسبة تأسيس تيار الماركسيين الثوريين الإيرانيين.


الرفاق الأعزاء!

يعتبر الكونفرانس التأسيسي لتيار الماركسيين الثوريين الإيرانيين (ت، م، ث، إ) تطويرا عظيما لقوى الحركة الماركسية الأممية. سوف يشكل خطوة حاسمة نحو الأمام في مسار توحيد أنشطة رابطة الاشتراكيين الثوريين الإيرانيين، وهيئة تحرير جريدة المناضل في إيران.

الوضع في إيران يزداد ثورية بشكل متصاعد. لقد صار نظام حكم الملالي، بعد ثلاثة عقود من السلطة، فاقدا للشرعية بشكل كبير من وجهة نظر الجماهير. النظام فاسد بشكل كامل وبدأ يتصدع من القمة إلى القاعدة. لا يواصل البقاء إلا بسبب غياب بديل ثوري جماهيري وبسبب اللامبالاة المؤقتة السائدة بين الجماهير. لقد بدأ شعور اللامبالاة هذا في التبخر. إذ تم تنظيم إضرابات كبرى وهناك انتشار لمزاج المعارضة بين صفوف الطلاب والشباب. لقد بدأ الشعب يتخلص من خوفه.

لقد أبان الإصلاحيون المزعومون عن إفلاسهم. والآن يسير أحمدي نجاد في نفس الطريق. فلا من يسمون أنفسهم بالإصلاحيين ولا "المتشددين" يمكنهم أن يقدموا مخرجا للشعب الإيراني. وحدها الطبقة العاملة من يمكنها أن تقدم حلا للمشاكل الأساسية من خلال حسم السلطة بين أيديها والانخراط في عملية التغيير الاشتراكي للمجتمع.

هدفنا هو حسم السلطة السياسية. لكن قبل حسم السلطة من الضروري كسب الجماهير إلى صفوفنا. يتطلب منا هذا القيام بعمل ثوري صبور، يتطلب منا تكوين الكوادر الثورية ونشر جذورنا داخل المعامل وأماكن العمل وفي المدارس والجامعات. إن تيار الماركسيين الثوريين الإيرانيين قد بدأ في التدخل في الحركة العمالية والشباب والنساء داخل إيران. إن قوانا لا تزال ضعيفة، لكن ومع تطور الثورة، سوف نبدأ في امتلاك صدى لنا بين صفوف عدد متزايد من العمال والشباب.

أيها الرفاق! إنكم لستم وحدكم. يمكنكم أن تعتمدوا على الدعم الحماسي للأممية كلها. نحن مؤمنون بنجاح الفرع الإيراني للتيار الماركسي الأممي.

إلى الأمام!
آلان وودز (عن السكرتارية الأممية)

لندن، 17 شتنبر 2008

عنوان النص بالإنجليزية:

Message to the founding conference of the IRMT from Alan Woods