حملة تضامنية عاجلة: عمال مصر ليسو وحدهم!


www.marxy.com


موقع ماركسي
الاثنين: 07 أبريل 2008

نظمت الطبقة العاملة المصرية، يوم أمس الأحد 06 أبريل/ نيسان، إضرابا عاما، مصحوبا بانتفاضة جماهيرية، جاء استمرارية للعديد من النضالات الجماهيرية الرائعة ضد الدكتاتورية والاستغلال والتجويع، التي تعتبر أعظم التحركات التي شهدتها مصر منذ أكثر من خمسين سنة!

 وفي مواجهة هذه التحركات شن النظام الدكتاتوري حملة قمع همجية ضد العمال والمناضلين استخدمت فيها كل وسائل القمع إضافة إلى اعتقال المئات من المضربين والمحتجين. صرحت بعض وسائل الإعلام أن النائب العام المصري أحال أكثر من 300 مواطن في المحلة الكبرى على التحقيق بينهم 51 جريحا. ومن بين المعتقلين هناك العديد من المناضلين الآخرين في المحلة ومدن أخرى.

كل هذا في ظل طوق إعلامي شبه محكم تجمع على ضربه كل وسائل الإعلام البورجوازية بدون استثناء. أيها العمال والمناضلون النقابيون واليساريون، إن التهم التي يواجه بها هؤلاء العمال والمناضلين المعتقلين خطيرة وستؤدي بهم بالتأكيد إلى التعرض إلى أحكام قاسية بالسجن، إضافة إلى أنهم يعانون الآن من التعذيب والتجويع وكل أشكال الإذلال.


يا عمال وعاملات العالم العربي والشرق الأوسط والعالم، أيها المناضلون والمناضلات النقابيون واليساريون، أيها الطلاب والشباب الثوريون، فلنعمل على تنظيم حملة تضامن عارمة توضح بشكل حاسم للنظام الدكتاتوري المصري أن إخواننا وأخواتنا: عمال وكادحو مصر ليسوا وحدهم، وتوضح لهم أننا نؤيدهم ونتضامن مع مطالبهم ونضالاتهم وأننا لن نسمح باستمرار اعتقالهم وإهانتهم!

لنعمل على تنظيم أنشطة تضامنية معهم في منظماتنا النقابية وأحزابنا اليسارية وجامعاتنا ومدارسنا والأحياء العمالية!

لنعمل على كسر الطوق الإعلامي عنهم وعن نضالاتهم وأوضاعهم!

لنعمل على بعث رسائل التضامن إليهم وإلى منظماتهم النقابية والسياسية اليسارية المناضلة وإلى المواقع الالكترونية التقدمية التي لعبت دورا هاما في هذه التحركات!

لنعمل على بعث رسائل التنديد إلى السلطات المصرية والقنصليات والسفارات المصرية!

فلنعمل على تنظيم وقفات احتجاجية أمام السفارات المصرية في بلداننا!

فلنضغط بكل الوسائل المتوفرة لدينا من أجل فرض إطلاق سراحهم الآن فورا!

ياعمال العالم اتحدوا!


أنظر أيضا: