marxy.com

مؤلفات

كارل ماركس
وفريديريك انجلز

 فلاديمير إيليتش لينين

ليون تروتسكي

 
الثورة المغدورة

تيد غرانت

المغرب

إعلان المبادئ

البرنامج الانتقالي

منشوراتنا

إيران...ثورة في انتعاش


المغرب: رابطة العمل الشيوعي تصدر العدد السادس من جريدة الشيوعي


طباعة Bookmark and Share

هيئة تحرير الشيوعي
الاثنين: 02 ماي 2011

أصدرت رابطة العمل الشيوعي، الفرع المغربي، للتيار الماركسي الأممي، العدد السادس من جريدة الشيوعي (ماي 2011)، والذي خصصته بالكامل لنشر بيان التيار الماركسي الأممي حول الثورة العربية، الذي ينكب على نقاش الثورة التي يعرفها العالم العربي.

الافتتاحية

أيتها العاملات أيها العمال أيها الشباب الثوري

نضع بين أيديكم العدد السادس من جريدتكم الشيوعي وسنخصصه بالكامل لنشر بيان التيار الماركسي الأممي حول الثورة العربية والذي ينكب على نقاش الثورة التي يعرفها العالم العربي وخاصة الثورتين التونسية والمصرية، والدروس التي يمكن استخلاصها منها، وموقف الماركسيين من مختلف القضايا المرتبطة بها والشعارات التي يطرحونها لكي يدفعوا بالثورة إلى الأمام حتى تحقيق مهامها كاملة.

المغرب بدوره يشهد انطلاقة حركة ثورية ضد الاستبداد والاستغلال، بالرغم من كل المزاعم حول الاستثناء المغربي، وهي الحركة التي لم تفلح كل حملات القمع والوعود والإفساد، ومناورات الإصلاحيين، في القضاء عليها.

الشيوعي

إنها ثورة حقيقية، وإن كانت تسير بوتيرة مختلفة عن وتيرة مثيلاتها في تونس ومصر واليمن، الخ. وهو ما يجعل من الضروري علينا كمناضلين عماليين وثوريين أن نستخلص الدروس من ثورات الشعوب قاطبة، وعلى رأسها ثورتا الشعبين التونسي والمصري، سواء نقاط قوتها، وخاصة نقاط ضعفها، لكي نتمكن من صنع ثورتنا بأقل الخسائر وأقل ما يمكن من الأخطاء.

أيتها العاملات أيها العمال أيها الشباب الثوري، لقد قدمتم حتى الآن أكبر التضحيات وعبرتم عن أسمى أشكال الكفاحية والبطولة، لكن التاريخ يعلمنا أن لا حركة ثورية منتصرة بدون نظرية ثورية. لذا علينا أن نولي أكبر ما يمكن من الاهتمام للدراسة النظرية الجادة، دراسة الماركسية، العلم الوحيد القادر على تقديم تفسير صحيح وواضح للواقع الذي نمارس ضمنه، وطرح بديل منسجم.

وإسهاما منا نحن رابطة العمل الشيوعي في هذا الصدد نضع بين أيديكم هذه الوثيقة النظرية البرنامجية، كأرضية للنقاش والتفاعل، فمرحبا بانتقاداتكم وتعليقاتكم. ودعوتنا لكم هي: التحقوا بنا في النضال من أجل التغيير الثوري في بلدنا ومنطقتنا والعالم!

وفي الختام نريد أن نوضح مسألة هامة وهي سبب استخدامنا لمصطلح "ثورة عربية". هل يعني استعمالنا لهذا المصطلح أننا نتغافل عن التنوع العرقي الذي تعرفه هذه المنطقة التي نطلق عليها عالما عربيا (أمازيغ، أكراد، عرب الخ)، أو ننخرط ضمن الحملة القومية العروبية، كلا على الإطلاق! إننا نستعمله مثلما كان لينين وتروتسكي يستعملان مصطلح "الثورة الروسية" في حديثهما عن ثورتي 1905 و1917، وهما يعلمان علم اليقين أن روسيا كانت تضم عددا كبيرا من القوميات والأعراق، وفي نفس الوقت الذي كانا يدافعان فيه بحماس وحزم عن حقها جميع في تقرير مصيرها بحرية كاملة، بما في ذلك الحق في الانفصال.

ومثلما نستعمل مصطلح "الثورة الإسبانية" للحديث عن ثورة 1936، بالرغم من وعينا التام بوجود تنوع عرقي كبير (الكطلان والباسك)، واحترامنا لذلك التنوع ودفاعنا المبدئي عن حق تلك الشعوب في الوجود وتقرير مصيرها بحرية.

وهذا يظهر جليا للقارئ النزيه من خلال سياق النقاش، والطرح الذي نقدمه كبديل: فدرالية اشتراكية للمنطقة المغاربية والشرق أوسطية، تحترم فيها حقوق كل القوميات بما فيه الحق في الانفصال!

عاشت الثورة المغربية!

عاشت الثورة العربية!

من أجل فدرالية اشتراكية للمنطقة المغاربية والشرق الأوسط!

لتحميل الجريدة


أعلى الصفحة

  الصفحة الرئيسية


اقتصاد وعولمة


المرأة والماركسية


ثقافة وفن


الفلسفة والعلم


Audio & Video


حملات تضامنية


إفريقيا


آسيــا


أوروبا


الشرق الأوسط


أمريكا الشمالية


أمريكا اللاتينية


مواقع أممية


هدفنا


Français

English

Español

إتصل بنا